تسجيل الدخول
loading image

الأخبار

أمير منطقة نجران يدشن مشاريع محمية عروق بني معارض النموذجية ويطلق عدداً من الكائنات الفطرية بالمحمية

دشن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران مشاريع محمية عروق بني معارض النموذجية لتأهيلها لتكون أول محمية وطنية نموذجية ، كما أطلق سموه عدداً من الكائنات الفطرية بالمحمية شملت 22 مها عربي و 10 ظباء ريم و5 من ظباء الادمي ، وذلك ضمن البرنامج الوطني لإطلاق وإعادة توطين الحيوانات الفطرية المهددة بالانقراض في المحميات والمتنزهات الوطنية في المملكة ، الذي ينفذه المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية.


وبهذه المناسبة أوضح سعادة الدكتور محمد بن علي قربان الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية أن تدشين مشاريع محمية عروق بني معارض يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- للحفاظ على البيئة ومكوناتها الطبيعية ، وتطبيقا للإستراتيجية الوطنية للحفاظ على البيئة وتراثها الفطري وفقا لرؤية المملكة 2030م .


كما أوضح ان التدشين يهدف لتأهيل المحمية لتكون محمية وطنية نموذجية من حيث نجاحها في تحقيق الأهداف التي أنشأت من أجلها ضمن المؤشر العالمي للفعالية الإدارية , ولتكن محمية ريادية من حيث ترشيحها ضمن عدد من البرامج العالمية المعنية بحماية وصون وتنمية الموروث الطبيعي.


وبين سعادته ان قائمة المشاريع الريادية لمحمية عروق بني معارض تضم 7 مشاريع هي ترشيح المحمية لبرامج التراث العالمي الطبيعي والمناطق الخضراء , برنامج الحماية والمراقبة باستخدام التقنية الحديثة , إعادة توزيع نطاقات الحماية , إعداد خطة تفصيلية للإصحاح البيئي, إعداد آليات البحث العلمي والمراقبة الموجهه لحماية الحياة الفطرية , برنامج المشاركة المحلية والتوعية والتعليم البيئي , إعداد خطة الرعي المستدام .

وأشار الى ان عملية اطلاق الكائنات الفطرية المصاحب للتدشين يأتي ضمن البرنامج الوطني لإطلاق وإعادة توطين الحيوانات الفطرية المهددة بالانقراض في المحميات والمتنزهات الوطنية في المملكة وتعزيزا للمجموعات المطلقة في المحمية بهدف إثراء التنوع الوراثي للقطيع الحالي .

عدد القراءات 805 قراءة | أخر تحديث 10/03/2021
شارك على