تسجيل الدخول
loading image

الأخبار

دعما لمسيرة الحفاظ على التراث الفطري: المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يطلق مجموعات جديدة من الحيوانات الفطرية

​​​​​أطلق المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية سبعة من ظباء الريم في منتزه القصيم الوطني بمنطقة القصيم كما سيطلق غدا عشرين ظبي ريم بمنتزه الجرعاء بمحافظة شقراء بمنطقة الرياض, يأتي ذلك ضمن البرنامج الوطني لإعادة توطين الحيوانات الفطرية في المحميات والمتنزهات الوطنية، بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والأهلية يأتي في مقدمتها المحميات الملكية، محميات الهيئة الملكية للعلا، المحميات التابعة للمشاريع الكبرى مثل (نيوم)، المحميات التي يشرف عليها المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، المتنزهات الوطنية التي يشرف عليها المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، المحميات التابعة لجهات أخرى والقطاع الخاص المؤهل لذلك.

 

وبهذه المناسبة أوضح سعادة الدكتور محمد علي قربان الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية ان البرنامج الوطني لإطلاق الحيوانات الفطرية يهدف الى إعادة توطين الحيوانات الفطرية المحلية المهددة بالانقراض واستعادة أدوارها البيئية وتكوين مجموعات متكاثرة ذاتيًا من الأنواع المحلية المهددة، ورفع كفاءة وجاذبية المواقع المستهدفة للاستثمار والسياحة البيئية، وكذلك رفع الوعي وتعزيز فرص التعليم البيئي والترويح، بالاضافة الى تعزيز مبدأ الاستدامة وتحسين نوعية الحياة والشراكة المجتمعية.


 وأكد سعادته ان التعاون والتكامل بين الجهات الوطنية ذات العلاقة يأتي من منطلق دعم مسيرة المحافظة على التراث الوطني الفطري وفقا لرؤية 2030م للمملكة وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية للحفاظ على البيئة بما يحقق مبدأ التنمية المستدامة وتنمية الثروات الفطرية وتنوعها الأحيائي والاستفادة منها بأسلوب مستدام ودعم المكتسبات السياحية والترفيهية بما يضمن حيويتها واستمرارها لصالح الاجيال الحاضرة والمقبلة ويصب في مصلحة تنويع الاقتصاد الوطني. 


عدد القراءات 1099 قراءة | أخر تحديث 02/12/2020
شارك على