تسجيل الدخول
loading image

الأخبار

توقيع مذكرة تفاهم بين المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية وهيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية ومحمية الملك خالد الملكية
وقع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية اليوم الأربعاء 10/1/1443 الموافق 18/8/2021م مذكرة تفاهم مع هيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية، القائمة على إدارة محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية ومحمية الملك خالد الملكية، وذلك بهدف وضع إطار لتعزيز التعاون والتكامل لدعم المحافظة على الحياة الفطرية والتنوع الإحيائي وتنميتها وتعزيز الاستدامة والتوعية المجتمعية لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030. وقد تم توقيع الاتفاقية في مقر المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية من قبل الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور محمدعلي بن بهاءالدين قربان والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية الدكتور طلال بن عبدالله الحريقي.

وبهذه المناسبة أوضح سعادة الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور محمدعلي قربان أن هذه المذكرة تهدف للمشاركة في إجراء الدراسات والمسوحات والمتابعة الدورية للتنوع الأحيائي في المحميتين وربط البيانات مع قاعدة معلومات الحياة الفطرية في المركز بغرض التحسين المستمر ورفع كفاءة الأداء وتعزيز التعاون والتنسيق لتفعيل الإجراءات والتدابير اللازمة لتمكين الهيئة من تحقيق بيئة مستدامة في المحميتين من خلال تنمية الحياة الفطرية والمحافظة على التنوع الأحيائي.

كما تهدف المذكرة إلى التعاون والمشاركة في نشر المعرفة والتوعية البيئية من خلال إشراك المجتمع المحلي في برامج وأنشطة تساعد على تبَنّي سلوكيات وأنماط حياة تعزز الاستدامة البيئية والتعاون على تشجيع الاستثمار القائم على المبادئ العالمية للسياحة البيئية المستدامة لتحقيق الإدارة والتشغيل الأمثل للموارد الطبيعية دون الإخلال بالتوازن البيئي.

ومن جانبه أوضح سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية الدكتور طلال بن عبدالله الحريقي بأن هذه المذكرة تشمل على العديد من أوجه التعاون بين الطرفين لتمكين الهيئة من إصدار الأنظمة والتشريعات الخاصة بالمحميتين لضمان التوافق مع التشريعات الوطنية المرتبطة بالبيئة وتنمية الحياة الفطرية. بالإضافة إلى تقديم الاستشارات العلمية والفنية لإنشاء مراكز تميّز مؤسسي للبحث والتطوير والتنوع الأحيائي والسياحة البيئية المستدامة والتنمية المجتمعية في محميتي الإمام عبد العزيز بن محمد والملك خالد الملكيتين والاستفادة من الخبراء المتخصصين في الحياة الفطرية التابعين لكلا الطرفين قدر الإمكان، كما سيتم من خلال هذه المذكرة تعزيز الحياة الفطرية في محميتي الإمام عبدالعزيز بن محمد ومحمية الملك خالد الملكيتين.



عدد القراءات 579 قراءة | أخر تحديث 23/08/2021
شارك على